المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الطفل المكفوف رياض أسوم: متفوق حلّ خامساً بين 150 تلميذاً



ماجد العسيري
10-15-2006, 08:27 PM
الطفل المكفوف رياض أسوم: متفوق حلّ خامساً بين 150 تلميذاً «فإنها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور» (سورة الحج)، آية من القرآن الكريم يرددها الطفل رياض عمار أسوم ابن التسع سنوات، والذي ولد ضريراً لأسباب خلقية، وهو الولد البكر لابويه، وله ثلاث شقيقات. رياض يرد على من يعيب عليه اصابته بالعمى بالآية المذكورة، ويشعر محدثه ان ما يقوله ليس مجرد عزاء للنفس، بل قناعة راسخة في نفسه، وقد عوّضه الله عن فقدان بصره بذكاء حاد وذاكرة قوية جعلته يتذكر بالتفصيل الدقيق الكثير من المحطات البارزة في حياته، بل ايضاً أسماء الدروس التي تعلمها في السنوات الماضية وموقعها في الكتب، وأرقام الهاتف وغيرها.
رياض أنهى دراسته في الصف الثالث في مدرسة مار الياس ــ طرابلس (الثانوية الوطنية الارثوذكسية) بتفوق كما في السنتين الدراسيتين السابقتين. ادخل المدرسة المذكورة ضمن برنامج دمج المعوقين في المجتمع بدعم من «جمعية الشبيبة للمكفوفين»، والتي تقدم له الكتب (تبعاً لنظام برايل) اضافة الى موظفة من الجمعية تشرف على رعايته الى جانب ثلاثة مكفوفين آخرين في المدرسة.
والى جانب القراءة يكتب رياض واجباته المدرسية على آلة كتابة خاصة بالمكفوفين، وقد حل في امتحانات نهاية العام الدراسي الاخيرة في المرتبة الخامسة في الشعب الخمس التي تضم 150 تلميذاً، ونال معدل 30،18/20 علماً ان التلميذ الاول نال معدلاً قدره 49،18/20.
يحب رياض المطالعة والعمل على الكمبيوتر والاستماع لبعض الاناشيد والاغاني ويؤدي واجباته الدينية. وقد ختم حديثه لـ «التمدن» بالحديث القدسي: «اذا ابتليت عبدي بحبيبتيه (عيناه) فصبر عوضته عنهما الجنة». وأوضح ان الحديث المذكور «متفق عليه» ورقمه 34 في كتاب «رياض الصالحين».http://www.saowt.com/forum/showthread.php?t=11172