المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الطفل الكفيف والتدخل المبكر



ماجد العسيري
02-08-2007, 06:27 AM
تحتاج أسرة الطفل الكفيف وضعيف البصر إلى أن تعرف العديد من الأشياء عن الإعاقة البصرية حتى يتسنى لها معرفة احتياجات طفلهم في مرحلة مبكرة.
إن الأسرة في حاجة أن تعرف الطريقة التي سيتعلم بها طفلهم ويتعرف بها على العالم من حوله، وكيف ستتمكن أسرته من مساعدته أثناء تعلمه، وما هي الآثار التي ستترتب على النمو بسبب فقده لبصره.
وتقدر البحوث أن أكثر من 90% من المعارف التي يتعلمها الطفل في الثلاث سنوات الأولى من عمره تعتمد على حاسة الإبصار، وبصفة أساسية من خلال التقليد البصري
وبدون حاسة الإبصار فإن على الطفل أن يرى وأن يفهم العالم من حوله بطريقة جديدة
وتحتاج أسرة الطفل الكفيف إلى:
- تعديل مشاعرها بما يتلاءم مع الفهم الصحيح لكون لديهم طفل ذو احتياجات خاصة حتى لا تتعر قل عملية نموه بشكل صحيح.
- معرفة الآثار المترتبة على فقد البصر وكيفية تعويضها أو التقليل منها في وقت مبكر بقدر المستطاع.
- معرفة كيف يكونون أكثر فاعلية في تمكين طفلهم من رؤية العالم من حوله بطريقة جديدة.
لابد لأفراد الأسرة أن يعتقدوا أن الإعاقة ليست شيئا سيئا كما يعتقد البعض أو كما كانوا يعتقدون هم لحظة علمهم أن لديهم طفل كفيف.


وتؤكد العديد من الدراسات أن معظم مشكلات العيون التي يعاني منها الأطفال كان يمكن الوقاية منها إذا ما تم اكتشافها وعلاجها في مرحلة مبكرة، وبالتالي

فإن الرعاية المناسبة للعيون تعد شيئا أساسيا لضمان المحافظة على بصر صحيح.

هناك بعض مشكلات الإبصار إذا ما تركت بدون علاج ، حتى ولو لفترة قصيرة ، قد تؤدي إلى فقد بصر دائم .

إن الاختبارات المنزلية لعيون الأطفال تعد شيئا هاما جدا وضروريا، كما أن عرض طفلك على الطبيب المختص مهم أيضا وكذلك المحافظة على طفلك من الاقتراب من الأشياء التي قد تؤذي عينيه.

ولعل أفضل ما تعلمه الآباء عن العيون هو كيفية المحافظة عليها.

يجب على الآباء أن يفحصوا عيون أبنائهم حديثي الولادة، حيث يساعد هذا الفحص المبكر في حماية عيونهم من أي أمراض خلقية قد تصيب النظر فيما بعد.
وتعتبر الفترة بين الشهر السادس والسنة الأولى من العمر هامة جدا من حيث ضرورة فحص العين ورعايتها والاهتمام بها.




..... http://www.visiotechnology.com/Monthly_NewsDtl2.asp?id=104