المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألعاب صوتية للمكفوفين!



ماجد العسيري
08-07-2006, 08:50 AM
جريدة عكاظ: جدة: * ألعاب صوتيّة * على الرغم من أنّ بعض المكفوفين يستطيعون استخدام الكومبيوتر وأجهزة العاب الفيديو Video Games، إلا أنّ الألعاب الموجودة على هذه الأجهزة تستهدف المبصرين. ولهذا السبب، تم تطوير ما يعرف بالأوديو غيمز Audio Games والتي تستخدم تجسيم وتغيير الصوتيات في البيئة لمحاكاة لعبة عاديّة. ويستخدم المكفوف أذنيه بحرص بالغ لمعرفة ما إذا كان هنالك عدو يتربّص له وراء شجرة ما أو في زاوية الغرفة. عدد الألعاب الصوتيّة ما يزال متواضعا، إذ أنّها في حدود الخمسين لعبة تجاريّة، وحوالي 150 لعبة مجانيّة وتجريبيّة. ويُتوقع أن تقوم الأجهزة المحمولة للألعاب بالحصول على بضعة ألعاب صوتيّة، الأمر الذي يجعل لعبها في السيّارة أو الطيّارة أثناء السفر أمرا ممتعا للمكفوفين. وأحد الشركات المعروفة في هذا المجال هي شركة بافي سوفت Bavisoft والتي صنعت حوالي 3 ألعاب في العام الماضي. ويترأس هذه الشركة شخص موسيقيّ لا يستطيع تمييز الألوان، اسمه جيف غيبنز، الأمر الذي كان يزعجه كثيرا أثناء لعبه للألعاب. وقرّر جيف برمجة ألعاب تعتمد على الصوتيّات بشكل كبير، الأمر الذي لاقى رواجا في لعبته الثانية المسماة تشيلنغهام Chillingham، حيث يقوم اللاعب بحلّ الألغاز وقتال الأعداء وخوض المغامرات بالإعتماد على سماعتين رأسيّتين أو سماعات منزليّة عالية الجودة.ولعلّ أكثر المكفوفين شهرة في عالم العاب الفيديو (وليس عالم العاب الأوديو) هو برايس ميلين البالغ من العمر 18 عاما والمكفوف منذ ولادته، والذي استطاع هزيمة جميع المحترفين المبصرين في لعبة مورتال كومبات Mortal Kombat وسول كاليبر 2 Soul Caliber 2 على جهاز بلاي ستيشن 2 Playstation 2 في الولايات المتحدة واليابان، بالإعتماد على الصوتيّات فقط. الجدير ذكره أنّ تعليقات برايس تشعر الخصم بالهزيمة النكراء، حيث يمكن سماعه يقول «أشعر بالملل» بعد فوزه على أحد اللاعبين، وغالبا ما يجلس وظهره مقابل للتلفاز! واستطاع برايس الوصول إلى هذه الدرجة العالية من الإحتراف بالإعتماد على التركيز على صوتّيات اللعبة ليعرف ما إذا كان الخصم يقترب منه أو يحاول أداء ضربة خاصّة أو الهروب منه.