المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مؤسسة زايد العليا الإماراتية تبحث مع خبير سعودي تطوير برامج المعاقين في الدولة.



علـ كيماوي ـى
08-11-2006, 03:09 AM
حرصت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر على رفع مستوى كفاءة الكوادر البشرية العاملة في المؤسسة وخاصة تلك الكوادر التي تقوم على تعليم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك من خلال عمل الدورات التدريبية بهدف رفع قدراتهم وتطوير أساليب.. وهذا بدورة ينعكس على تطوير مستوى أساليب التدريس والتعليم والتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ..
وفي هذا الاتجاه عقد اجتماع مشترك بين مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذو ي الاحتياجات الخاصة وشئون القصّر( قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة ) إدارة الفئات الخاصة بوزارة الشئون الاجتماعية والخبير الدكتور بندر بن ناصر العتيبي أستاذ التربية الخاصة في كلية التربية بجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية ..
ويأتي هذا الاجتماع بهدف تبادل الخبرات التربوية والاستفادة من تجارب الدول الخليجية المجاورة في مجال تطوير البرامج المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة.
وتم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المواضيع منها عملية الدمج وضرورتها في مدارس التعليم العام والاطلاع تجربة المملكة العربية السعودية في دمج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية واهم السلبيات والايجابيات التي تواجه برنامج الدمج التربوي والوظيفي كذلك طرح المسئولين والأخصائيين والمختصين من مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وزارة الشؤون الاجتماعية مع الدكتور بندر أساليب وطرق ومقاييس التشخيص والتقييم المتبعة في قياس قدرات ومهارات وحالات الإعاقة .
واستعرض الاجتماع كذلك التشريعات والقوانين التي سنت لتكفل حق ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم العام والدمج المجتمعي والتطرق إلى لتجارب الدول المتقدمة في هذا المجال، وتم مناقشة برامج تدريب وتأهيل الكوادر البشرية القائمة على تعليم وتدريب وتأهيل هذه الفئة وتم اقتراح توحيد اللوائح والنظم والتي تسهل الإجراءات المتبعة حسب الحالات الموجودة إضافة إلى مواضيع وقضايا تصب في مصلحة تطوير قطاع الفئات الخاصة ..
حضر الاجتماع من جهة المؤسسة الأستاذة مرسم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة ، محمد خميس الحدادي مدير مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ، أموال احمد عبد الكريم مديرة مركز ابوظبي للتوحد، هاشيمة الفردان مساعد مديرة مركز ابوظبي لرعاية وتأهيل وذوي الاحتياجات الخاصة للشئون التربوية وشيخة عبيد السويدي من مطبعة المكفوفين وعدد من الأخصائيين والمنسقين والمشرفين في مراكز الرعاية التابعة للمؤسسة وحضر من جانب وزارة الشؤون الاجتماعية وفاء حمد سليمان مديرة إدارة الفئات الخاصة .


والتقت الأستاذة مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بالدكتور بندر العتيبي وضمن دعوه وجهتها المؤسسة للدكتور لزيارة مراكز المؤسسة والاطلاع على تجربة الدولة بشكل عام والمؤسسة بشكل خاص في الأساليب والمناهج والبرامج التي اتبعت في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة من حيث التأهيل والتدريب والتعليم وكذلك تدريب الكوادر البشرية العاملة مع هذه الفئة ..
وأكدت مريم القبيسي أن المملكة العربية السعودية نجحت إلى حد كبير في سن التشريعات والقوانين التي تخدم هذه الفئة ونجاح تجربة الدمج التي طبعت في مدارس المملكة مشيرة إلى أن هناك تركيز على مسألة الدمج لطلاب وطالبات مراكز المؤسسة في المدارس العام بالتعاون وزارة التربية والتعليم ووزارة الشؤون الاجتماعية إضافة إلى من الاستفادة من الخبرات الخليجية في مجال التربية الخاصة .
وأشادت بالخدمات والبرامج التي تقدمها المملكة العربية السعودية في رعاية هذه الفئة مؤكدة على رغبة المؤسسة في استقطاب أصحاب الخبرة في مجال التربية الخاصة.
ومن جهته اثني الخبير السعودي الدكتور بندر العتيبي بمستوى الاهتمام الملموس في دولة الإمارات من قبل القيادة الرشيدة للفئات الخاصة بشكل عام ومنها فئة ذوي الاحتياجات الخاصة .
وقال : شهد قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة الإمارات الكثير من التطورات وتأتي زيارتنا إلى الدولة والاجتماع مع المسئولين في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ، بهدف تبادل الخبرات بين دول الخليج واطلاع المسئولين في المؤسسة على فلسفة الدمج على سيبل المثال التي طبقت في المدارس التعليم العام بالمملكة وقاربت حتى الآن العشر سنوات واستعراض القوانين واللوائح التي أصدرت في صالح هذه الفئة ، كذلك الاستفادة من القواعد التنظيمية من قبل عدد من الخبراء السعوديين في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة .
وأعرب العتيبي عن أملة في استمرار التعاون معه ومع المسئولين في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية ووزارة الشؤون الاجتماعية بدولة الإمارات وعمل كل ما من شأنه خدمة هذه الفئة .