المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المكفوفون : نشارك المجتمع باختراعاتنا فلا تعزلونا بعيدا



alnour
08-25-2006, 10:21 AM
محمد داوود (جدة)
عبر علي باعجاجة طالب كفيف في الصف الثاني ثانوي عن فرحته برعاية المليك لمؤتمر الموهبة وعن سعادته بتخصيص جناح لعرض أعمال وإبداعات المكفوفين.
وأضاف ان مشاركته تتلخص في تقديم بعض الأعمال المتمثلة في الفن التشكيلي وتجسيد نماذج جبسية لأدوات يستخدمها المبصرون دوماً وهذا فيه دلالة واضحة على إمكانيات وقدرات الكفيف في معرفة ما يستخدمه غيره من المبصرين كاستخدامات يومية قد لا يحتاجها هو.
أما الطالب فارس بكر الذي يدرس في الصف الأول المتوسط بمدارس الدمج التعليمي فيقول: مشاركة المعوقين بصرياً في مثل هذه المحافل العلمية هي فرصة كبيرة تشجعنا دائماً على الابتكار وخلق روح الإبداع لدينا لأننا لا نريد أن نعيش في عزلة عن المجتمع ولا نرغب بأن نكون في عالم داخل عالم، بل نريد أن نكون جزءا من المجتمع الذي نعيشه نسمع عن إبداعاته ويشاهد إبداعاتنا.
وصف محمد توفيق بلو المدير التنفيذي لجمعية إبصار الخيرية أول جمعية متخصصة في الإعاقة البصرية بالمملكة والجهة المتبنية للفكرة أن تواجد الجمعية في المؤتمر يعد بحد ذاته تجاوباً فعلياً مع المتغيرات العصرية في طريقة التفكير والإبداع وإيجاد الفرصة للمعوقين بصرياً لاكتشاف مواهبهم في المجتمعات الخلاقة وهذه خطوة إيجابية تحسب لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله.
وقال ان مشاركة الجمعية في المؤتمر انطلقت من توافق الرؤى والاهتمامات بين مؤسسة الملك عبدالعزيز وجمعية إبصار إثر التعاون المسبق في برنامج «إثراء» الصيفي والذي شاركن فيه عدد من الموهوبات المبصرات واحتضنت أحد مشاريعه الجمعية وهو مشروع خلق ابتكارات جديدة في مجال الإعاقة البصرية بطريقة علمية ومواكبة للعصر حيث وفرت البيئة المناسبة لمثل هذا العمل من جانب التخصص والدعم الفني، ويأتي ذلك كدليل واضح على أهمية إشراك شريحة المكفوفين الموهوبين في مثل هذه المحافل العلمية والعالمية.
ويضيف بلو بأن هناك عددا كبيرا جداً من شريحة المعوقين بصرياً لم تتح لهم الفرصة داخل المجتمع في الأساس، الأمر الذي تسبب في إخفاء القدرات الإبداعية للموهوبين والمتميزين منهم وعدم ظهور ذلك على أرض الواقع، لاسيما وأن صاحب الإعاقة البصرية بات في ظل التطور التكنولوجي الهائل قادراً على ما عجز عنه الكثير من المبصرين، والمطلوب هو تبني السياسات الجديدة في تنمية قدرات الكفيف واستثمارها والاستفادة من الحواس التعويضية التي تثري الإبداع لجعله في نهاية المطاف أكثر اندماجاً وتفاعلاً مع المجتمع. وتأتي هذه المبادرات على حد قوله في ظل بروز الشريحة الموهوبة من المكفوفين الذين استطاعوا استخدام أهم التقنيات التعويضية والتي أصبحت جزءا لا يتجزأ من مسيرة تقدمهم التعليمي والوظيفي والترفيهي على السواء، مما يستدعي دعم مسيرتهم بمزيد من التدريب وفتح آفاق أرحب لهم في سبيل الحصول على الموارد المعرفية الجديدة. وكشف بلو أن هناك أكثر من 1500 مشارك سيشاهدون على أرض المؤتمر أعمال ونتاج عدد من المكفوفين الموهوبين في مجال الدين والثقافة والفن بأشكاله وألوانه وخصوصاً أصحاب الملكة والقدرة الإبداعية في الرسم والتشكيل الفني بشكل يفوق الخيال.أدميت _قلبي.

ابوشوق
08-25-2006, 07:44 PM
مشكووووور أخوي النور على هذي المشاركة . شيء مفرح أنشاء هذا الجناح وخطة راأعة لأن في املكفوفين مبدعين لم تتاح لهم الفرص وفي هذا الجمناحسيجدون فرصتهم