معرض الكومبيوتر للطب في ألمانيا يحول الخيال العلمي إلى واقع
كولون(ألمانيا): ماجد الخطيب
لا يخلو معرض الكومبيوتر للطب في المانيا من لمحات فنية تحول الخيال العلمي إلى أمر واقع. فهناك السد الروبوتية الجراحة التي تحمل اسم «دافنشي» وتجري عمليات قسطرة القلب من خلال ثقب صغير في الابط، وهي عملية بديلة للعمليات الجراحية الكلاسيكية التي تتطلب فتح القفص الصدري. ويستخدم «دافنشي» حاليا في العديد من العيادات الألمانية إلا أن سبب عدم رواجه هو كلفته العالية.
ويستطيع الزائر لـ«مسرح التشريح» في المعرض أن يؤشر بإصبعه على صورة الإنسان الافتراضية على الجدار كي يتعرف على تشريح العضو الذي أشر إليه، ويمكنه أن يشارك في رحلة داخل غواصة صغيرة داخل جهاز الدوران، أو أن يشغل نظام الملاحة التشريحي كي يتعرف على الدماغ وأجزائه ومناطق عمله...إلخ. وليس «المسرح التشريحي» سوى واحد من أهم جهاز ونظام طبي مستقبلي يضعه المعرض في مدينة بادربورن(غرب المانيا) أمام الزوار.
ويستطيع من يزور العيادة الإلكترونية في المعرض أن يستخدم البطاقة كي يخضع نفسه لفحوصات الأذرع الروبوتية، ينال التشخيص المطلوب، ثم يزور صيدلية «افتراضية» قريبة كي ينال الوصفة المطلوبة.
وتختلف كرة العقل عن كرة القدم بانعدام العنف بها وحلول قوة العقل والإرادة محل العضلات. ويستطيع زائران أن يتباريا بينهما، بعد أن يشد الأطباء الخوذات الإلكترونية على رأسيهما، في ايصال كرة إلى هدف ما بواسطة التركيز وقوة الدماغ. وطبيعي فان اللعبة تتطلب الكثير من الهدوء والتركيز والإرادة. وهو جهاز أعد أساسا لمساعدة المعانين من الشلل التام ( شلل العينين أيضا) على التفاهم مع أهاليهم عن طريق تحريك نقطة على الكومبيوتر، بواسطة الدماغ، وايصالها إلى الكلمة المطلوبة ( أن يختار المريض مثلا كلمة ابن أو صورة قدح ماء). وفي نموذج آخر من «اللعبة» يستطيع المتباريان أن يستخدما نبض اليد في تحريك الكرة