2000 (GMT+04:00) - 19/05/05

فحص الشبكية بالعدسة المكبرة
دبي، الإمارات العربية (CNN)-- ثمة معلومات طبية حديثة تبشر بالخير وتمنح الأمل للكثير من كبار السن الذين يتخوفون من فقدان البصر وهم في عمر العطاء.
فقد تم اكتشاف دواء جديد قد يساعد على تأخير حدوث النقص التدريجي للرؤيا، المرافق للسبب الأول للعمى بين الكبار، وهو اعتلال اللطخة( نقطة الإبصار) الشيخي.
فقد أظهرت دراسة جديدة أن دواء Macugen، استطاع أن يبطئ حدوث نقص الرؤيا، ويقلل من نسبة خطورة فقدان الرؤيا بين الأشخاص البالغين المصابين بالنوع الرطب من اعتلال اللطخة المرتبط بالتقدم بالعمر أو( AMD ).
Macugen، الذي وافقت على تداوله مؤخرا منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA ) لا يشفي المرض، إنما يرى الأطباء الذين شاركوا في إعداد الدراسة ان يمكن أن يساعد الرميض المحافظة على الرؤيا.
ومعروف ان هذا المرض ليس له علاج، ويصيب الأشخاص فوق عمر 55 سنة، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة حدوثه بصورة مأساوية خلال السنوات القادمة.
وتبلغ نسبة حدوث النوع الرطب منه حوالي 10 بالمائة من بين كل الحالات، ولكنه مسؤول عن 90 بالمائة من حالات نقص الرؤيا الشديدة فيه.
ويحدث المرض عادة جراء نمو أوعية دموية شاذة راشحة تحت الشبكية في العين، او تسرب الدم والسائل التي تحدث أذية في الرؤيا المركزية والمهمة في القراءة، والسياقة ، وتمييز الوجوه.
وتم من خلال الدراسة، التي نشرت في العدد الأخير من مجلة The New England Journal of Medicine تطوير هذا الدواء، ليقوم بإيقاف تطور تلك الأوعية الراشحة، وذلك عبر آلية منع تشكل عامل نمو يعرف بـ (VEGF)، أوعامل نمو الاندوتليوم الوعائي، والذي يعطى بجرعات محددة حقنا في العين.
وبالنسبة للتأثيرات الجانبية للدواء، فقد تمثلت في احتمالات حدوث انفصال في الشبكية ، أذية في عدسة العين، والإنتان.
وفي حال الإصابة بهذا المرض، يحصل تدهور شديد في الرؤيا، يصّنف ضمن فئة العمى القانوني، ولكن لحسن الحظ من النادر أن يصل المرضى إلى تلك المرحلة، نظرا لأن النوع الرطب من إصابة اللطخة لا يؤثر على الرؤيا المحيطية
http://arabic.cnn.com/2005/scitech/4...rug/index.html