اغفر لي طفولتي التي لا تملك إلا الظهور في حضرتك. اغفر لي غيرتي التي ترفض الاختباء إذا صدر عنك ما يثيرها. اغفر لي ردات فعلي التي أعجز عن ضبطها إذا تصورتك مع أخرى، فأنا لا أملك ازاء ما أشعر به نحوك إلا الغيرة، والغضب. وأتساءل: لماذا علينا استقبال أصدقائك وصديقاتي لماذا لا تكون حياتنا لنا وحدنا؟ ستستطيع أن تغفر لي حماقاتي الصغيرة إذا كنت ما زلت تحمل لي ذلك الحب الكبير الذي لو وُزِعَ على العالم لكفاه. لا أستطيع إلا أن أكون طفلة وأنا معك، ولا أستطيع تصورك وأنا أشعر بالغيرة إلا والدي الذي يجب أن يحتفظ بحبه ورعايته لي وحدي. وحين نكون بين أصدقائنا لا أستطيع إلا أن أشعر بأنك صديقي أنا ولا يجب أن تهتم أو تنتبه لغيري أنا. هكذا كنتُ حين أحببتني وهكذا سأبقى دوماً فهل تملك إلا أن تغفرَ لي؟ وللجميع مني كل الحب.