إلى من أحببته
نعم أحببته إلى حد الجنون
إلى من عشقت كل شيئ ينتمي إليه
إلى من أعطيته كل ما لدي
و أغلى ما أملك

نعم
لقد وهبته روحي
و أعطيته قلبي
بلا أي مقدمات
و جعلته يسكنه لوحده
لأني قبل تقديمي له
كنت قد طردت كل من كان يسكن فيه

لقد أحببتك قبل ان أراك
أتمنى اليوم الذي يجمع فيه الله العيون
كما جمعتنا الروح

يا حبيبي
أصبحت أرفض أن ينزف قلمي أمامك
أصبحت أرفض أن يبوح بصدقي
لأنه لو فعل فإنه لن يتوقف أبداً
ماذا أفعل فكل شيء يبوح به هو لك
أصبح لا يتقن سواك
ولايعرف سواك
ولايعترف أيضاً إلا بك .. وبك وحدك

خط قلمي من أجلك
أروع عبارات الشوق
أنت ملكت مشاعري وأحاسيسي وكياني


عندما تغيب عني
تسكنني الهواجس
أنشغل عنك بك
وأهرب من التفكير فيك
لأغرق في أحلامي معك
في قلبي أنت
في عيني
في روحي
وأهرب منك
لأجدك في نفسي

أخاف
من أن يراك الناس في عيني
في إبتسامتي
في شفتي
وأغمض عيني لأخفيك فيها
عن الدنيا
فيراك الكل في شفتي

ويتلاشى كل شىء
أمام إنشغالي بك
وتبقى أنت
في كل فكرة في ذهني
أو نظرة من عيني
وكل إبتسامة من شفتي
أو دقة من قلبي

ا سكّنتك في عيوني و زارعتك في قلبي

أعلم أنك تسكن روحي
وأعلم أنك تحتل خلايا قلبي
وأعلم أني لو بحثت عنك تحت جلدي
لوجدت من بقاياك بقايا
حبيبي
أنانية أنا
نعم
أعترف بأنانيتي
لِم لا
وأنا أغار عليك حتى من نفسي
فأنا لا أرضى أن يشاركني أحد في حبك

أحاول أن أجمع أحاسيسي و كلماتي
وأطبع حروف الهجاء بمدادي
ولكنني لن أكتب لأنني أغار حتى من كلماتي
أغار من كلماتي حينما أهديها لك
فتعجبك كلماتي ولا تبالي بي أنا
يا حبي ويا سري
لم يبقى منك سوى إسم أبوح به
فهل أبوح
لا لن أبوح
سأحتفظ به بقلبي
لأنه يعنيني ويرفعني للأعالي
عندما أنطق أحرفه الأربعة الغالية على قلبي

.......... يا اجمل اسم سمعته اذني

كنت وحيدة جالسة
أسامر الحديث مع نفسي
وفجأة ! طرق الحب بابي


إستقبلته وأكرمته مع ضيفه
ذلك الحبيب الذي دخل فؤادي وتدلل بحناني
وإن غاب هاجت عيوني


نعم
قد لا تتصوروا ما أكّنه له من حب
كنت دائماً أعيش على ذكراه
وأفرح بلقائه
ويزداد شوقي لهيباً إليه
ويعطش كل مافيني إن تأخر عني

أين حبيبي الآن؟
قد رحل ذلك الحبيب

إلى مكان بلا عنوان
أجبرته الظروف على الرحيل
وتركني أهيم على وجهي


لماذا جنيت عليً أيها الحب
ولماذا تركتني وحيدة
أقاسي لوعة الحياة ومرارتها


ودمتم في حفظ الله

رمش العين