الشيخة موزه تحصل على جائزة روح القيادة بأمريكا

تقديراً لإسهامات سموها في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة

• عرض فيلم يروي إنجازات سموها في إدماج فئات الإعاقة بالحياة العامة

• صاحبة السمو: عدم مقدرتنا علي فهم الاحتياجات الخاصة للأطفال المعاقين أكبر العقبات





واشنطن - قنا

تقديراً لجهود صاحبة السمو الشيخة موزه بنت ناصر المسند رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة وإسهاماتها في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة سواء علي المستوي المحلي أو الدولي منحت مؤسسة أفضل الأصدقاء بست بوديز انترناشيونال جائزة روح القيادة لسموها في حفل أقيم في واشنطن مساء أول أمس.

وقدم الجائزة لصاحبة السمو السيد انطوني كنيدي شرايفر رئيس مؤسسة بست بوديز إنترناشيونال حيث تعتبر أعلي وأرفع وسام تمنحه المؤسسة علي الصعيد العالمي كما تعتبر واحدة من أرقي الجوائز الشرفية علي المستوي الاجتماعي في العالم بأسره لأنها تمثل تعبيراً عن الاعتراف وبشكل لم يسبق له مثيل من قبل بالمنجزات التي تحققت في مضمار النهوض بحياة ذوي الاحتياجات العقلية والفكرية.

وقد عبرت سموها عن سعادتها لحضور هذه المناسبة من أجل الاحتفال بالمنجزات التي تحققت لذوي الاحتياجات الخاصة.. معربة عن إيمانها بان الروح الحقيقية للقيادة إنما تكمن وتنعكس في صلابة أولئك الذين يفتقدون إلي الملكات الفكرية والبدنية من الشباب والشابات.. وقالت: إن ما نراه من فوارق بين ما هو طبيعي أو غير ذلك ما هي إلا أمور وهمية لا حقيقة لها إنما تعكس عدم فهمنا الدقيق للطبيعة البشرية .

وأضافت سموها إن كل واحد منا ، رجالاً ونساء ، لديه ما يمثل بالنسبة له أو لها نوعا من الإعاقة، ولكن في واقع الأمر، فإن العائق الأكبر والحقيقي بالنسبة لنا جميعاً، يتمثل في عدم مقدرتنا لفهم الاحتياجات الخاصة لهؤلاء الأطفال، وذلك علي الرغم من أننا نتعلم منهم الكثير وخاصة من ناحية قدرتنا علي الوثوق بأنفسنا من أجل مواجهة كافة الصعاب التي تحيط بالحياة، ولهذا، فهم حقا القادة الحقيقيون .

وتم عرض فيلم يحكي إسهامات صاحبة السمو لذوي الاحتياجات الخاصة وسعيها الدؤوب والدائم من أجل انخراط تلك الفئة في الحياة العامة .. مبرزا دور سموها في تأسيس وإنشاء مركز ريادي متكامل متخصص غير ربحي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من سن الثالثة وحتى سن الواحد والعشرين لجميع فئات الإعاقة العقلية والحركية والتوحد والمتمثلة في عدد من الوحدات الداخلية المتعددة التخصصات تمثّل في مركز الشفلّح للأطفال لذوي الاحتياجات الخاصة .

حضر الحفل عدد من كبار الشخصيات علي المستويين المحلي والدولي بالإضافة إلى مسئولي المؤسسات والشركات الداعمة في كل من قطر وأمريكا.

تجدر الإشارة إلي أن جائزة روح القيادة لا تمنح بشكل سنوي بل يتقلدها أولئك الذين يتمتعون بمكانة مرموقة بين أوساط المجتمع وعلي أساس ما يتحلون به من كفاءة واقتدار تصل بهم إلي مستوي المثالية مؤكدين بما يقدمونه من إسهامات جليلة وبشكل عملي وشامل علي ضرورة الارتقاء بحياة هؤلاء المواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة .


http://raya.com/site/topics/article....0&parent_id=19