(انعدم الضمير أم مات الإحساس) فكل الجمل متماثلة في معناها

ولكن أي واحدة منها تستحق أن نطلقها على أناس هم من اصل انس ولكنهم فقدوا كل معاني الإنسانية..
أناس كالذئاب يبحثون عن مصلحتهم الشخصية
أناس تحسن إليهم ولكنهم نسوا أو بالأحرى تناسوا من كان يمد
لهم يد العون..

أناس طبع عليهم هذا الزمن سلوكا افقدهم الاحترام والثقة من قبل الآخرين..
أناس لا يسعون سوى إلى تشويه كل الصفات الحميدة لأناس أبرياء لا ذنب لهم..
يا ترى لماذا هم هكذا؟لماذا يتمتعون بمشاهدة الناس وهم في مصائب وفواجع..
هل لانعدام ضميرهم أم موت إحساسهم سبب في ذلك أم إنهم خلقوا على هذه السليقة؟
كل هذه التساؤلات لا أجد لها أي حرف لأضع لها الأجوبة,,
تساؤلات من قلب مليء بالهموم

هل الإنسانية مفقودة في هذا الزمن أم أنها موجودة ولكن يظنون بان هذا القلب لا يستحقه..؟؟
ولكن تجد في هذا الكون أناس ذات قلوب جوهرية
هم فقط من يساندونك ويبعثون فيك الحياة..
يسعون إلى رسم الابتسامة على محيا كل إنسان ليس من اجل شي وإنما هم هكذا,,, خلقوا على هذه الوتيرة..