جنيف - قنا:

شارك سعادة السيد عبدالله بن خالد القحطاني وزير الصحة العامة الأمين العام للمجلس الأعلى للصحة في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جمعية الصحة العالمية في دورته ال 62 والذي بدأ أعماله في جنيف أمس.
ويبحث المؤتمر على مدى خمسة أيام العديد من المواضيع المهمة في مجال الصحة والتطورات الصحية العالمية منها الخطة الإستراتيجية متوسطة الأجل بما في ذلك الميزانية المبرمجة المقترحة لعامي 2010 / 2011.
كما يناقش جملة من المسائل التقنية والصحية من ضمنها التأهب لمواجهة الأنفلونزا الجائحة وتنفيذ أحكام اللوائح الصحية الدولية ومتابعة تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية المتعلقة بالصحة بالاضافة الى موضوع تغيير المناخ والصحة وتوقي العمى وضعف البصر والرعاية الصحية الأولية والمحددات الاجتماعية للصحة وكذلك الصحة العمومية والابتكار والملكية الفكرية الى جانب عدد من التقارير المرحلية الخاصة بالمسائل التقنية والصحية.
ويستعرض المجتمعون الأحوال الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية بالاضافة الى الجولان السوري المحتل.
كما شارك سعادة وزير الصحة في افتتاح أعمال الدورة ال 35 غير العادية لمجلس وزراء الصحة العرب التي بدأت في وقت سابق أمس.
ويبحث الاجتماع الذي يختتم أعماله اليوم الثلاثاء العديد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال من بينها الأحوال الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والكلمة الموحدة لمجلس وزراء الصحة العرب أمام الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية الى جانب تطوير عمل مجلس وزراء الصحة العرب وتشكيل المكتب التنفيذي للمجلس بالاضافة الى المساعدات الإنسانية لدعم السودان والصومال وجزر القمر.
http://www.raya.com/site/topics/arti...0&parent_id=19