حدثت في محافظة "قنا" المصرية، واقعة غريبة عندما رشحت مديرية التربية والتعليم مدرسًا كفيفًا للعمل مراقبًا بلجنة امتحانات الثانوية العامة بمدرسة "كيما" بمحافظة
أسوان.
وحاول أشرف البدري حسن، بحسب جريدة "المصريون" التي اوردت النبأ، مدرس اللغة العربية الكفيف بمدرسة "العضايمة" الإعدادية في إسنا إقناع رئيس لجنة امتحانات الثانوية
العامة بتقديم اعتذار نظرًا لظروفه الخاصة، إلا أن الأخير رفض بحجة عدم وجود تعليمات تنص على عدم مشاركة "الكفيف" بأعمال المراقبة.