انتظمت يوم الاربعاء04 نوفمبر 2009 ببادرة من الجمعية التونسية لمساعدة المعوقين بصريا نور قافلة تضامنية اشرف عليها السيد منذر الزنايدى وزير الصحة العمومية.
وتم خلال هذه التظاهرة التضامنية التي تتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الثانية والعشرين للتحول توزيع 50 نظارة طبية لفائدة اطفال من ابناء عائلات محدودة الدخل وذلك تكرسيا لقيم التضامن التي ارسى دعائمها الرئيس زين العابدين بن علي وجعلها من ثوابت سياسة تونس وادرجها مجددا فى برنامجه الانتخابي للفترة القادمة من خلال التاكيد على الترسيخ المتواصل لحقوق الانسان وقيم التضامن ودعم حق المواطن الاساسي في الصحة
وبين السيد محمد عماد الطرابلسي رئيس الجمعية بالمناسبة ان الجمعية المحدثة سنة 2009 تسعى الى تقديم خدمات صحية ذات صلة بالبصر من معالجة بالليزر وكشف للاختلالات البصرية لدى مرضى السكرى واجراء عمليات لاصلاح البصر مشيرا الى تنظيم قافلتين فى الفترة الاخيرة بكل من مجاز الباب وتطاوين التى شهدت اجراء 60 عملية استئصال للماء من العين وتوزيع قرابة 150 نظارة.
واشار الى ان الجمعية تعتزم القيام بعديد البرامج في مختلف المناطق وتنظيم قوافل لفائدة المناطق الداخلية بالخصوص واقتناء الة لعلاج ضعف البصر بالليزر من الجيل الجديد سيتم تركيزها بولاية قفصة فضلا عن تطوير مجالات تدخلها لتشع على محيطها الخارجي حيث تعتزم مساعدة ضعاف البصر بعدد من البلدان الافريقية