مقهى للإنترنت للمكفوفين في ليبيا لتأهيلهم لوظائف الحكومة

آخر تحديث: الاثنين 4 يناير 2010 8:24 م بتوقيت القاهرة
القاهرة - وكالات



تك إنشاء مقهى للإنترنت خاص للمكفوفين في مدينة بنغازي التي تبعد نحو 1000 كيلومتر شرقي العاصمة الليبية طرابلس, والهدف من إنشاء المقهى هو إتاحة فرصة للمكفوفين للتدريب على استخدام الإنترنت ليظلوا على اتصال بالعالم الخارجي.

والمشروع مدعوم من المجلس الوطني للشباب التابع لمؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية التي يديرها سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.
وعبر المكفوفون عن سعادتهم لإتاحة الفرصة لهم ليتعلموا تكنولوجيا الإنترنت وليعاملوا مثل الأصحاء.

وقالت مريم محمد الطالبة الكفيفة التي تدرس تكنولوجيا المعلومات: "قبل أن أتعلم الكمبيوتر كنت كأني إنسان مسجون لا يعرف شيئا. ولكن بعد أن تعلمت الكمبيوتر أحسست أني أستطيع الاندماج في العالم الخارجي ونتصل بالعالم الآخر."
وفي الوقت نفسه أنشأت جمعية واعتصموا الخيرية التي تديرها عائشة القذافي ابنة الزعيم الليبي مركزا مماثلا في طرابلس.

والمركز مدعوم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) ويمنح المكفوفين شهادات دولية في استخدام التكنولوجيا الحديثة.
وقال هاني الباشا منسق مركز واعتصموا لتدريب وتأهيل المكفوفين وضعاف البصر في طرابلس: "هذا البرنامج يستهدف شريحة المكفوفين وضعاف البصر لحصولهم على الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي هذه الرخصة معتمدة من منظمة اليونسكو لتدريب وتأهيل المكفوفين وضعاف البصر على استخدام الحاسب الآلي وكيفية دخول تقنية المعلومات ودخول الإنترنت واستخدام الإنترنت وكيفية استخدام الكفيف للتقنية الحديثة في مجال العمل."

ويهدف المركز إلى زيادة فرص العمل للمكفوفين وتوفير الموارد الثقافية والتدريبية والتعليمية لهم من خلال الانترنت. ويسعى مركز واعتصموا أيضا إلى مساعدة الذين حصلوا على تدريب واف على زيادة كفاءتهم لتلبية احتياجات سوق العمل.

والمشروع هو الأول من نوعه في شمال أفريقيا ويشارك فيه عدد كبير من الدارسين الذين يسعون للاستفادة من الدورات المجانية والإمكانيات المتطورة.
ويسعى المشروع أيضا لتحويل مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في مكان العمل إلى مفهوم شائع في ليبيا.



هذا المحتوى مطبوع من موقع جريدة الشروق
موقع جريدة الشروق الإليكتروني © 2009 - جميع الحقوق محفوظة