2010-01-04 00:09:23 UAE بمشاركة 16 لاعباً في المنافسات الشارقة للمعاقين يحرز بطولة كرة المكفوفين بمشاركة 16 لاعبا اختتمت منافسات التجمع الأول لكرة الهدف للمكفوفين والذي أقيم بجمعية الإمارات لرعاية المكفوفين بالشارقة والذي أقيم في الفترة من 1 - 2 / 1 الجاري وقد شهد التجمع نجاحا باهرا من المشاركين حيث شاركت 4 فرق من مختلف إمارات الدولة (أبوظبي ؟ دبي ؟ الشارقة ؟ الفجيرة )، ويعد هذا التجمع هو مرحلة أولى لاختيار لاعبي منتخبنا الوطني للمشاركة في بطولة الخليج لكرة الهدف للمكفوفين والتي ستقام بدولة قطر حيث سيتبعها تقييم الفرق المشاركة من خلال التجمعات والبطولات.

حل بالمركز الأول فريق الشارقة بقيادة كابتن الفريق لؤي سعيد علاي واللاعبين نور الدين أحمد وأحمد يعقوب بعد منافسات قوية بين الفرق المشاركة كما جاء في المركز الثاني فريق دبي تلاه في المركز الثالث فريق أبوظبي.

أعرب محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين عن سعادته البالغة للنجاح الكبير الذي حققه التجمع الأول لكرة الهدف للمكفوفين حيث تعد هذه البطولة محطة تأهيلية للاعبينا للمشاركة في المحافل الرياضية القادمة وتحفيزهم على تحقيق المزيد من الإنجازات خلال المرحلة المقبلة.

ثمن طارق سلطان بن خادم نائب رئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين الرئيس التنفيذي للجنة البارالمية الجهود التي بذلت من قبل كل من شارك في التجمع الأول للمكفوفين من لاعبين وجهازين إداري وفني، وأكد أن الهدف الرئيسي من تنظيم مثل هذه التجمعات هو التوجه للعالمية بلاعبينا وإعدادهم جيدا لملاقاة أبطال العالم في أولمبياد لندن 2012 في ظل دعم قيادتنا الرشيدة لرياضة ذوي الإعاقة وذكر بن خادم بأن سمعة لاعبينا الطيبة أصبحت الآن هي حديث أبطال العالم عن المستوى الرائع الذي قدموه خلال مشاركاتنا في المحافل الدولية السابقة آملا أن يزيد حصاد لاعبينا من الميداليات الملونة خلال المحافل الدولية القادمة.

رياضة المكفوفين تشهد نقلة نوعية

من جهته أشار ماجد عبدالله العصيمي أمين السر العام باتحاد الإمارات لرياضة المعاقين بأن رياضة المكفوفين تشهد نقلة نوعية في تاريخ رياضة المعاقين نظرا لما شهدته من اهتمام خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن لاعبينا على قدر المسؤولية والثقة التي أولينيناها لهم وفي ختام حديثه تمنى العصيمي بأن يكون النجاح حليف لاعبينا في مشاركاتهم الخارجية القادمة وتحقيق الأهداف التي نصبو إليها.

أشار احمد محمد حسن رئيس اللجنة الفنية باللجنة البارالمبية باتحاد الإمارات لرياضة المعاقين أن الفترة القادمة تتطلب المزيد من الجهد والتركيز من خلال الاهتمام ببرامج إعداد اللاعبين سواء الداخلية أو الخارجية حيث تأتي على رأس أولويات عملنا خلال الفترة القادمة تحقيق إنجاز أولمبي جديد لرياضة الإمارات.

وذلك من خلال المشاركة في دورة الألعاب الشبة أولمبية القادمة في لندن عام 2012، كما أكمل أحمد حسن قوله لابد من العمل جميعاً خلال الفترة القادمة بروح واحدة وأن تتكاتف الجهود و تتضافر للوصول بلاعبينا الأبطال إلى أعلى المستويات في الأداء وبالتالي تأكيد التواجد الإماراتي في البطولات القادمة وتحقيق الإنجازات.

أشار لؤي سعيد علاي نائب رئيس لجنة المنتخبات للجنة البارالمبية باتحاد الإمارات لرياضة المعاقين وكابتن فريق الشارقة الحائز على المركز الأول في التجمع الأول لكرة الهدف للمكفوفين أن رياضة كرة الهدف تتمتع بمهارات خاصة يجب أن تتوفر في اللاعبين المشاركين نظرا لما تشهده هذه الرياضة من فن في استخدام حاسة السمع والتركيز.

وأشار علاي إلى أن هذا الإنجاز الذي حققناه لم يكن وليد الصدفة وإنما هو حصيلة الفترة السابقة من جهد مبذول من قبل كل من شارك في إعداد الفريق، كما أشار أنه خلال الفترة القادمة سيبدأ منتخب الإمارات لكرة الهدف للمكفوفين مرانه استعدادا للمشاركة في بطولة الخليج لكرة الهدف للمكفوفين والتي ستقام بدولة قطر.

معتز بكر
جميع الحقوق محفوظة - مؤسسة البيان للصحافة والطباعة والنشر © 2007