استمع للقرآن الكريم

تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: أعدكي.. سوف تدفعين الثمن غالياً وغالياً جداً.

العرض المتطور

  1. #1
    عضــو مميــــز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    أسكن في مدينة الرياض, بالمملكة العربية السعودية.
    المشاركات
    60
    Rep Power
    9

    افتراضي أعدكي.. سوف تدفعين الثمن غالياً وغالياً جداً.

    أعدكي.. سوف تدفعين الثمن.
    قبل الشروع فيما أصبو إليه, أخذت مجموعة الحروف الرقيقة اللتي لطالما أعجبت الكثيرات والكثيرين, وجعلت الأغلال في أعناقها, لتساق إلى دنيا التمرد زمراً وجماعات. إنه التمرد اللذي عد العدة للهجوم على أنثى لطالما أحببناها ولكنها بدأت تتمايل بفتونها إغاظة لنا. إنها الحياة المكتوبة على صفيحة الدنيا بحبر قَدَر قد اختار الوجه العابس قلماً بيد المشيئة, تلك الحياة اللتي اعتدنا على العطاء فيها ولكنها كالأنثى الفاجرة اللتي تحتاج من رجال الكازينوهات الكثير والكثير. هذه الحياة اللتي رسمت مبادئ على أوراق فانية, بحبر من المثاليات الرثة والرثة جداً وقد تكون مثاليات عارية ورغم تعري تلك المثاليات إِلا أني أجد الكثيرين قد يختبئون وراءها ويجعلونها ثياباً فاخرة. مثاليات وأهواء تنطق بلسان البقاء للأقوى أنثى كانت أو ذكراً, هذه المثاليات اللتي تقتضي مبادئها وشريعتها الخوض بأصحابها إلى طريق اللاوعي الللتي تسير علىيه جملة وجماعات من الأفكار الصارخة والصارمة اللتي لطالما اعتادت القول بمبدأ قانوني بحت لا يكادون يفهمونه ولكنهم يتحدثون به, إنه مبدأ السلطة, السيادية تحت ذريعة المزاح تارةً وتحت ذريعة القوامة والعجز الجسدي تارة أخرى, مبررون بذلك الخوف من قسوة تلك الحياة اللتي ستتعرض للاغتصاب قريباً والعصيان المدني, أولئك اللذين يمتلكون مفاتيح سعادة الآخرين بأيديهم؛جاعلون فرحة الآخرين لعبةً بيد طفل يرميها متى شاء ويلعب بها متى شاء, فرحة لطالما ذهب صوتها من النداء بسم المحبة وصفاء اللقاء, على موائد الابتسامة. فهم كالأطفال إن أخذنا منهم مفاتيح سعادتنا من دون الخضوع لهواهم يزمجرون ويملؤون صفاء الآفاق بدوي صراخهم!. أيتها الحياة الفاتنة, لقد كتبتي علَي أَن أبقى أسير فاجعةً يفترض من العقول السوية التسليم بها؛ لأنها نهاية كل حي, كتبتي لي البقاء تحت كنف أناس أحبهم صاروا صماً وبكماً وعميانً من شظايا الفاجعة, أناس تحول الراشد فيهم إلى ضال بات يسير في طريق مظلم من أجل الوصول ولكنهم يجهلون ذكرهم وأنثاهم إلى أين, حتماً إلى هاوية مكتوبة كتبوها بقلة إيمانهم وضلالة سرائرهم,؛ ليصيروا أسرى للحظة مكتوبة, لماذا؟ أهي صلطة كانت مفروضة عليهم ففقدوها؟ أَم كان سنداً غائباً تذكروه بعدما سلب منهم؟, ليترك إناثاً حائرات, صارت الحيرة والضياع شعاراً بعدما كان الانحناء لمثل أولئك واجباً تمليه علينا ضمائرنا الحية, وخلفت شيوخاً خلعوا ثياب الحكمة ولبسوا ثياب الضلال. أيتها الحياة إن كانت هذه كلمتكي فاسمعيني يا جميلة الجميلات: إن إرادتي فولاذ لا تقوى يداكي الناعمتان والرقيقتان على كسرها,وحتى لو أمرتيني بالسير على طريق التحفظ في بعض العلاقات فإني لن أحيد عن هذا الطريق, ولكنني سأجعله مرناً سلساً لا يتعارض مع مبادئي السامية, أيتها الحياة, إن كنتي تظنين أنكي سلبتيني قوتي فأنتي واهمة يا حلوة, وإن حسبتي أَنكي مكنتي الآخرين من نظرتهم لي بالقصور والعجز عن كثير من الأمور فقد بلغتي من الوهم منتهاه وذروته, تقولين بجبروت: [من سيمسك بيدك في الأماكن العامة؟ مَن سيعلمك حسن التصرف؟ مَن سيخبرك بمكان الحفر؟ مَن ومَن ومَن وكيف؟!] أيتها الحياة لا تجعلي ذلك فضلاً تمتنين به علَي, فأنني لو لزم الأمر لاغتصبتكي, وأعدكي أيتها اللئيمة, سأفعلها أيتها الحياة.. وأقول لمَن أحب بصفاء ليس بعده صفاء: أعلم بأَن منكم الكثير ممن امتزجت دموعهم بنطافهم, فصرتم غير قادرين على الانتقام والتمرد, ولكن على رسلكم, هناك فرق كبير ما بين الانتقام المدروس والانتقام الطائش, وأنني على يقين بأَن انتقامكم سيكون مدروساً كانتقامي؛ فلنجعل من الصمود جيشاً ومن الأمل وإن صار ألماً فلنجعله قائداً عسكرياً فقد تكون الحكمة من الأمل المجنون, ولنجعل إرادتنا المصيرية والحريات الشخصية بأيدينا لا بأيدي الآخرين, أقربين كانوا أَم أبعدين. ولطالما كان الطير يرقص مذبوحاً من الألم, ولكنه كان يرقص.. ولنعلن التمرد شريعةً متخذين الإيمان بأَن هناك رب يعبد.
    وراء كل رجل عظيم امرأة.

  • #2
    عضو فضي
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    مصر
    العمر
    46
    المشاركات
    548
    Rep Power
    18

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم.
    أخي حسام: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, خاطرة جميلة ورائعة وكما عهدناك فكل كتاباتك مليئة بالصور المركبة التي لا تكاد تخلو جملة واحدة من جملك من هذه الصور, ولكن ومن وجهة نظري أن كثرة الصور والتراكيب في المواضيع قد تجعل المتلقي لا يستوعب أو يفهم كل ما تريد قوله فالرجاء الإقلال بقدر الإمكان من الصور والتراكيب.
    وتقبل تحيتي.
  • رد مع اقتباس رد مع اقتباس

  • #3
    عضــو مميــــز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    أسكن في مدينة الرياض, بالمملكة العربية السعودية.
    المشاركات
    60
    Rep Power
    9

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم, أيها الأعضاء الأكارم أيتها العضوات الكريمات, فقد بلغتم من لدني شوقاً لطول الغيبة, ولكنني كنت في فترة اختبارات تصفية المواد في الجامعة, وبانتظار النتيجة على جمر متوهج, فاجعلو لي نصيباً من ألسنتكم الطاهرة بالدعاء أرجوكم, أكراماً لوالدتي الثكلا وشيخ كتبير, أخي عاشق الحب, لا شك أَن جميع الردود والتعليقات هي وساماً لطالماً أعتز به ويزيدني فخراً, بالنسبة لقولك إنني أكثر من الصور بحيث أَن القارئ قد يفهم ما أقصد فهماً بحتاً, فلا أخفيك ولا أخفيكم سر يا أحبائي بأني في أحيان كثيرة إني أطوع الكلمة كَمَا أريد, بل قد تصل بي المرحلة لكتابة الموضوع من أجل شخص بعينه ذكراً كان أَم أنثى, وهذا ما أبغيه, فإن عجز جميعهم عن الفهم بالحوار, فهذا قلمي يقيم لهم الحجة, أَما من حيث الإكثار من الصور بشكل عام, فإن هذه مجرد عفوية لا أتكلف في ذلك, وإن كان في ذلك جمالاً فلا أقول بأني أوتيته على علم مني بل وهبني خالقي وخالقكم ذلك وهذا من فضله العميم وخيره الجليل. محبكم إلى الأبد حسام.اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق الحب والحياة
    بسم الله الرحمن الرحيم.
    أخي حسام: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, خاطرة جميلة ورائعة وكما عهدناك فكل كتاباتك مليئة بالصور المركبة التي لا تكاد تخلو جملة واحدة من جملك من هذه الصور, ولكن ومن وجهة نظري أن كثرة الصور والتراكيب في المواضيع قد تجعل المتلقي لا يستوعب أو يفهم كل ما تريد قوله فالرجاء الإقلال بقدر الإمكان من الصور والتراكيب.
    وتقبل تحيتي.
    وراء كل رجل عظيم امرأة.

  • #4
    عضو بقدر كبير
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    في قلوب الناس
    المشاركات
    207
    Rep Power
    12

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
    أشكرك أخي حسام على هذه الخاطرة التي خرجت من القلب ووصلت إلى القلب.
    تحياتي لك.

  • #5
    عضو بقدر كبير
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    ~ بين الأحاسيس ~
    المشاركات
    214
    Rep Power
    13

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    خاطرة أكثر من رائعة

    ولو جلسنا نعبر عنها بكل ما تحتويه العربية من معان فلن نستطيع التعبير عنها

    خاطرة جميلة جدا

    وبانتظار القادم منك

    تحياتي لك

    أختك صدى الأحاسيس

  • #6
    المغرد في سماء منسية!
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    12,358
    Rep Power
    10

    افتراضي

    أصدقك القول أخي حسام.
    كم يعجبني أسلوبك.
    أحس فيه روعة تستحق أن يقضى الوقت في تدبرها.
    تحياتي لك وننتظرك في الجديد دوما.

  • #7
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    51
    Rep Power
    9

    افتراضي

    السلام عليكم
    خاطرة أكثر من راائعة
    يعطيك العاافية
    تقبل مروري..
    وما من كــاتبٍ إلا سيُفنى … ويُبقي الدهر ما كتبت يداه
    فلا تكتُب بكفك غير شيء … يسُرك يوم القيامةِ أن تراهُ

  • #8
    عضــو مميــــز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    جده
    المشاركات
    69
    Rep Power
    9

    افتراضي

    تسلم ادينك
    كلماتك قويه ابكتني وقلبت كل المشاعر داخلي

  • #9
    عضــــو نشيط وفعال ومميــــز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    106
    Rep Power
    10

    افتراضي

    أسلوبك في الكتابة جميل و ردك على التعليقات مهذب و راقي أتمنى لك التقدم دائما .. و أقول لنفسي و للجميع الله عز و جل لا يغلق باب إلا ليفتح أبواب فلنثق به و لنتوكل عليه و العاقبة للتقوى .
    أستحلفكم بالله أن تدعوا لأهل الحق في سوريا بالنصر و أن يفرج الله عنهم و يدفع عنهم الشر فقد قتل منهم أكثر من عشرين ألف قتيل و لا يزال الجيش المسؤول عن حمايتهم يقصفهم بالطائرات و الدبابات و يقتل أطفالهم من أجل فرد واحد لا يريد أن يترك الكرسي ،حسبنا الله و نعم الوكيل

  • معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

    وجد الزوار هذه الصفحة بالبحث عن:

    facebook

    SEO Blog

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    المفضلات

    المفضلات

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  
    تغريد

    خريطة الساحات الحوارية

    مواضيع لم يتم الرد عليها