{ ألفين سلام وتحية لجمعية رسالة بالشرقية

في مساء يوم الأحد الموافق للثني عشر من رمضان المبارك الحالي ,
أقامت جمعية رسالة فرع الزقازيق مائدة إفطار جماعي دعت إليه أكثر من ثلاث مائة كفيف ومرافقيهم
وذلك بإحدى قاعات نادي أحمد عرابي للقوات المسلحة بالزقازيق.
وقد تضمن برنامج الدعوة العديد من الفقرات الإجتماعية والثقافية, حيث تم التعارف بين المدعوين من أنحاء المحافظة على اختلاف خصائصهم الجنسية والعمرية والتعليمية والإجتماعية.
وتشكيلهم في أسر تحت مسَمَّى قاموا باختياره,
وبدأ البرنامج بحضور السيد الأستاذ محمود ياسر والدكتورة نجوى ممثلايْن عن رئاسة الجمعية.
والأستاذ أحمد عبد المنعم رئيس رابطة المكفوفين بالجمعية والأساتذة معاونيه.
وفريق شباب المتطوعين لمساعدة المكفوفين ومنهم الأستاذة مروَى جاد والمهندس عمرو أيهاب,
بدأ البرنامج بعد صلاة الظهر تقريباً بتلاوة آي الذكر الحكيم. ومحاضرات دينية قام بتقديمها وفد من السادة المتخصصين من أعضاء الرابطة منهم الأستاذ الشيخ سيد حنفِي ومحمد صبري .
وتم تقديم المسابقات الجماعية الثقافية والمسابقات الفردية في المعلومات العامة
وبعدَ تناول طعام الإفطار والصلاة تم تكريم الفائزين بالجوائز المادية والنقدية وشهادات التقدير وكان لأطفال المكفوفين نصيبٌ من التكريم بعد تقديم فاصلٍ من المسابقات المرحة التي أضافت جواً من البهجة على الملتقَى.
وقد قضَى الجميعُ وقتاً ممتعاً في هذه الأمسيةِ الرمضانية بعدما حققت أهدافها الإيجابية المرجوَّة.
فكل الشكر والتقدير لكل من سعَى لإنجاح هذه الأحتفالية
وكل عامٍ وأنتم بكل الخير.