(مستحيل مستحيل)

قرر الناس أن يختبروا قوة ضفادع صغيرة جدا على صعود برج إيفل ، فبدأت الضفادع بالتسابق و محاولة الصعود ؛ لكن الناس أسفل البرج لم يتوقعوا قدرة هذه الضفادع الصغيرة على الوصول للقمة و ظلوا يكرروا (مستحيل مستحيل ) ظلت الضفادع تقاوم بضراوة و تصعد و ظلت الناس تكرر (مستحيل مستحيل)إلى أن انهارت قوة الضادع الواحد تلو الآخر... إلا أن خمسة ضفادع ظلت تصعد بثقة و إصرار ، و ظل الناس تقول كيف يمكن أن تتمكن هذه الضفادع الصغيرة المسكينة صعود هذا البرج العملاق؟!!!! مستحيل ستنجح !!!، و ظلت الضفادع تصعد و تصعد و الناس تقول (مستحيل مستحيل) إلى أن تساقط الواحد تلو الآخر ......و لم يبقى سوى واحد فقط يصعد بثقة وسط صيحات الناس (مستحيل مستحيل)
إلى أن .......وصل للقمة بنجاح ؛ وقتها قال الناس (مستحيل مستحيل) لابد أنه مختلف عن باقي الضفادع الأخرى التي سقطت ، لابد أن به شيئا ليس بهم ؛لذلك نجح.
أخذوا يبحثوا هل عضلاته أقوى؟!!! هل عقله أفضل؟!!!!! و ظلوا يبحثوا ؛ليجدوا أي ميزة فيه أكثر من الضفادع التي سقطت ،لكن ضاع بحثهم هباء .......شيئا واحد فقط مختلف لقد كان (أصم) طوال صعوده لم يكن يسمع صيحات الناس حوله بكلمة(............) .

العظة :- كن أصم عن سماع كلمات من يسرقون الأحلام قائلين مستحيل ؛ احرص على ما ينفعك و استعن بالله و لا تعجز.