السلام عليكم اخوتي واخوتي في شبكة الكفيف
تفضلوا الجزء الأول من موضوعي وقع كلماتك على طفلك:
http://www.blindarab.net/vb/blind61/arab43140.html
وهذا الجزء الثاني بعنوان:

الرجال لا يبكون.
تبدو الخطورة الحقيقية لهذه العبارة.. فلبكاء يريح النفس بعكس كتم البكاء فكلم تعرفون الاضرار الناجمه عن كتم البكاء

إن أزعجتني فسآتيك بالطبيب ليؤلمـك بإبرته.
لا يجوز أن تلقن الأم ابنها معلومات خاطئة.. كما أن الطفل يصدق كل ما يقال له.. أضف على ذلك.. أنه قد يتعلم الولد الكذب ليحصل هو الآخر على منافع عاجلة.. وقد تكمن هذه المخاوف في عقله اللاواعي .. فإذا احتاج يوما لإبرة الطبيب بدا جبانا هيابا !!

- دع اللعب فقد كبرت عليه.
- لم اعد أحبـك.
- فلان افضل منك.
- اجلس واسكت .
- مازلت صغيرًا .

وايضاً كلمه سمعتها من بعض الامهات تقول امام ابنائها يجب علي ان اعرف نقاط ضعفكم جميعاً
فلا ينبغي علينا أن بحث على نقاط ضعفهم
فنحسسهم أنهم ضعفاء

وأيضاً

كلمات اسمعها من بعض الامهات حينما يقولون
لأولادهم هل تحب الرسم فيقول لا فتقول هل تحب القرأه فيقول لا أذاً هل تحب السباحه فيقول لا
فتقول له أنت ليس عندك هوايه وأنت....... وتبدأ بكلمات الاحباط

فلايجب علينا أن نفعل ذلك
يمكننا وهذي يأخوات طريقه مجربه مثلاً نحضر كتب لرسم وتلوين وأيضاً قصص للأطفال رائعه ومشوقه
ونتركه يختار مثلاً سيأخذ الرسم وتلوين فيبدأ يلون ثم أذ راينها حتى لولم تكن جميله نثني عليه ونقول ماشاء الله رائعه
أو أيضاً نتركه يرسم على الرسام في الانترنت ثم نمدحه ونمدح رسمه ونقول ماشاءالله انت رسام ونضعها خلفيه لسطح المكتب هكذا سيتجشع ويبدأ يرسم ويحسن مستواه
ولانقول مثل بعض الامهات _ رسمتك ليست جميله لاتريها لاحد_
(وهذالطريقه جربته مع أبنة خالتي وولد خالتي تركتهم يرسمون على الانترنت أبنة خالتي أحبة الرسم وبدأة ترسم وتريني رسمتها فأقول لها ماشاء الله أنتي رسامه فحفظت رسمتها امامها في الصور وكتبت الرسامه(؟) ووضعت رسمتها خلفيه لسطح المكتب ففرحت وتشجعت على الرسم
أما ولد خالتي مسك الفاره قليلاً ثم تركها
لكن عندما يرى كتاب يسرع يقراه ثم يكتبه)

وممكن تتركين بنتك تزين الاطباق هي اكيد فلبدايه ستقطع مثلاً خيار دوائر وترصه حول الطبق أو تقطع بندوره من النص وتضعها في منتصف الطبق
فيجب علينا أن نمدحه ونقول لها ماشاء الله عليكي طباخه
ولايجب علينا أن نقول لها مثل بعض الامهات_أيش سويتي شوهتي الطبق_أنتي غبيه لاتعرفين شيءً
فهذا أكبر غلط



أرجو أن تكونو أستفدو من المعلومات
ومن الان نبدأ على أن لا نحبط أبناءنا في بعض الكلمات التي أحياناً تخرج منا بدون قصد أو ربما جهل.