سبع سنوات مرت ..
على رحيل الزهرة
على غياب القمر
على ذهاب الربيع
وعلى وفاة المها
موتك كان صاعقة
أودت بكل محب
أهلكت كل بسمة
كل زهرة
وكل نجمة
أفتقد عينيك ..
ونظرتك ..
أحن لأقبل خديك
وأداعبك
ولأتلمس شعرك
وأرى ابتسامتك
وأسمع ضحكتك
قتلتنا بموتك
صعقتنا برحيلك
أحزنت كل محب
رفيقاتك الصغيرات
سألن عنك
وأخواتك وقفوا
مذهولين
فاضت الأعين
على زهرة الربيع
الصغيرة
التي لم تكبر
ولن تكبر
داستها قدم القدر
فهرستها
وهاهي صديقاتها
قد كبرن
لم تري شيئا" من الحياة
إلا المرض
والدواء
قلبك المريض أتعبك
وتمنيت الموت وما كنت به عارفة
لم تكن قد أكملت السادسة
عصفورة الجنان
فراشة الرياض
كوني رحمة لوالديك
وسلاما" في السماء
وانتظري اللقاء