انتهاء فعاليات ملتقى المكفوفين العرب الأول أمس
تحت رعاية سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد تواصلت فعاليات الملتقي الأول للمكفوفين العرب لتوحيد رموز برايل الذي نظمته جمعية المكفوفين الكويتية على مدار خمس أيام الواقعة في الفترة ما بين 8 وحتى 12 مايو الحالي والذي قام تحت شعار (اليوبيل الذهبي نور للكفيف العربي وقد شهد الملتقى مشاركة واسعة من الجمعيات المشرفة على المكفوفين في كل من قطر والامارات والسعودية والبحرين وعمان وسورية والاردن ولبنان ومصر والمغرب.
قال العازمي الذي يرأس اللجنة المنظمة العليا للملتقى ان توحيد هذه الرموز بات مطلبا ملحا جدا في ظل التطور الهائل للنظم المعلوماتية لاسيما بعد ظهور السطور الالكترونية المكونة من رموز لاستخدامها من قبل المكفوفين.
وقد تضمن الملتقى مهرجان (الانشودة الاسلامية) وبرنامج المسابقات الفني (نجم العرب) بمشاركة 12 صوت من الدول العربية المشاركة، فاز فيه أحدى بنات الكويت . ومسابقات ثقافية متنوعة. ايضا اقامة ندوة حول (الاعجاز العلمي في القرآن الكريم) وحلقة نقاشية تحت عنوان (ذوو الاعاقة البصرية... حقوق وواجبات) اضافة الى معرض لتقنيات المكفوفين وقدمها امين سر الجمعية وعضو اللجنة المنظمة منصور العنزي والقاها عودة هزيم مدير شركة الناطق لتطوير تكنولوجيا الحاسب الآلي للمكفوفين في الامارات الذي بدأ كلامه بالكشف عن الجديد في التقنيات الحديثة لخدمة المكفوفين، وابرزها برنامج «الوندو ايس» ، كما عرض الهزيم فيلم فيديو على شاشة العرض ليبين طريقة عمل البرنامج وخصائصه ومدى الفوائد التي يقدمها للكفيف.
وعُقدت أيضا بطولة رياضية لكرة الطاولة والتي حاز اللاعب الكويتي فهد العنزي لقب بطولتها
بعد فوزه مساء الاثنين على نظيره الإماراتي نواف خلفان بنتيجة شوطين مقابل لاشيء علما أن المنافسات التي استمرت يومين شهدت مشاركة ثمانية لاعبين من عدد من الدول العربية.
اشادات بالملتقى:
ذكر نائب رئيس جمعيه النور في محافظة ظفار في سلطنة عمان عبد الحافظ الرواسي أن تنوع برامج الملتقى ساهم في تلبية رغبات المكفوفين العرب كل بما يناسب ميوله وهواياته مقدما شكره العميق لكافة القائمين على الملتقى ولهذا التنظيم المبهر وحفاوة الاستقبال .
وأضاف الرواسي أن وفد بلاده والذي يتكون من سبعة أفراد شارك بجميع فعاليات الملتقى وفي مسابقاته الرياضية والثقافية فضلا عن حضور المحاضرات العلمية وورش العمل معتبرا الملتقى فرصة جيدة لتبادل الخبرات بين المكفوفين العرب في كافة المجالات لاسيما انه يشهد مشاركة عدد من ابرز النخب من المكفوفين العرب في عدد من المجالات.
من جانبه قال رئيس المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين في المغرب عبد الرزاق الجهري :'أكثر ما لفت نظرة أن القائمين على هذا الملتقى وأعضاء اللجان العاملة كلهم من المكفوفين' الأمر الذي يؤكد قدرة هذه الفئة العالية على القيادة والعمل الجماعي والإنتاجية الكبيرة لتثبت هذه الفئة مرة أخرى أنهم عنصر هاما في بناء مجتمعاتهم.
وأضاف الجهري قائلا :' أن برنامج الملتقى جاء متكاملا وخضع المشاركون فيه إلى برامج فنيه وثقافية ستشكل رافدا مهما لهم في صقل مواهب المكفوفين الذين حباهم الله بقدرة كبيرة على التعلم والإبداع مشيرا إلى أن ضيق الوقت حال دون إلى زيادة هذه البرامج'.
بدورة أكد عضو مجلس إدارة الجمعية الإماراتية للمكفوفين حمد الحوسني ان مشاركة الوفد الإماراتي شملت عددا من المجالات مثل بطولة كرة الطاولة وكذلك مسابقة القصة القصيرة إضافة لحضور كافة فعاليات المنتدى.
أنتهت فعليات الملتقى والجميع يرجو لو طال ويتكرر كل عام، فقد فتح للكفيف أبواب كثيرة وخاصة الإلتقاء ببعضهم وبناء جسور من الود المتبادل نهيكم عن الهدف الأصلي من انعقاد الملتقى لتوحيد رموز برايل للحاسب، غنى أيضا عن فعالياته المميزة والشاملة