بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً ومرحباً بكم جميعاً
أخواني أخواتي أقدم لكم هذا الموضوع
والذي قرأته في أحد المتديات الخاصة بالمكفوفين
وقمتُ بنقله لكم وذلك تلبية لطلب كاتبة الموضوع ...
كاتبة الموضوع أعرفها شخصياً وهي في موضوعها تصف معاناة عايشتها لحظةً بلحظة
وربما أن هذه المعاناة لا تخصها هي فحسب بل الكثير والكثير عانى من ذلك ...
إنها وبحق صبرَت وصبرت وتحدت ولكن للصبر حد ...
لن أطيل عليكم، هذا نص موضوعها :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
اسعد الله أوقاتكم واشرح الله صدوركم أين ما كنتوا. اعزائي.
على طول بأبدأ في الموضوع:لأني بكل صراحة ما أتحمل واحتمال انفجر قريب من القهر ألي في داخلي. والسبب هو من حولنا. وهو بالذات المجتمع ألي نعيش فيه.
شيئ يرفع الضغط ويظيق اصدر. واجبروني أني أقول: وبكل قسوة وتحدي.
الي يرميني بسهم ارميه بنااار.
الموضوع واضح من عنوانه:كفااايه يا مجتمعنا الحبيب. كفاااية يا مجتمعنا المتطور الغالي. كفااية يا مجتمعنا الذي نحن نعيش في وسطك. كفااااية ليست هناك قلوب تتحمل أكثر من ذلك. كفاااية أرددها وأرددها ألى آخر لحظة في حياتي.
في الجامعة وفي التطور التعليمي.
نسمع هذا الكلام فما رأيكم. في أي مكان غيره.
ألى متى عبارات الشفقه والرحمه؟
ألى متى عبارات الاستهزاء والسخرية؟؟
ارجوكم أريد جواب واضح ومقنع.
فعلا نحن كفيفات. فعلا نحن فقدن البصر. فعلا نحن نحتاج ألى مساعده.
لكن لن نطلب منكم رحمة ولا شفقه.
تعبنا ونحن نكرر هذه العبارة ولكن لا فائده. ولا سامع.
أريد حل. أريد توعيه. أريد عقول منفتحة.
اأسف أذا وجدت دكتورتنا التي تدرسني أو مسؤوله عن ذوي الاحتياجات الخاصة. وهي تحمل عقل واعي وناضج.
تخرج منها هذه العبارات.
ومنها:
كيف تكتبون كيف تدرسون.
كيف تتعاملون مع الناس.
كيف تمشون.
كيف تتحركون..
كيف تشاركون.
كيف تذاكرون.
هذه مشكلتك مو مشكلتي.
ما أحد ضربك على أيدك.
وقالك اختاري هذا القسم.
انتي تتدلعين.
هاذي ما تشوف انتظري خليني اوصلها.
طيب كيف تدرسين.
انتي أكثر وحده تتعبينا.
هذه الكلمات وبكل أمانه وصراحه وصدق. ما رأيكم بها؟؟ عندما تخرج من أفواه...ََْ..َ....
طالبات الجامعة والدكتورات. والعميدات.......ْ..
لا حول ولا قوه ألا بالله.
أنا لله وأنا أليه راجعون..............ْ.........
جدا أنا استاأ وانهار نفسيا. عندما ارا من حولي. فاهم ودارس ومتعلم. تخرج منه عبارات بهذا المستوى. بأمكاني. اقول كل واحده وباسمها ماذا قالت.
لكن لا فائده من هذا كلامي هذا للجميع. لكن ثقوا أي كلمه من هنا اسمعها. سوف تسمعون اقوى واقوى منها. كفايه صمود وكفايه تحمل وسكوت. الموضوع لا يستحمل أكثر من ذلك.
ولن يشعر بي أحد ألا من جرب ما جربت.......ٌ..... عموما أنا لن اسامح أي أحد سمعت منه هذه العبارات. لأني عجزت أن انساها وابقت. اثرها في قلبي. وجروحها في دمي. وآلامها في عروقي. لأن بأمكانهم يغيرون هذه الكلمات ألى أرقى. ونحن بذلك نقبلها.
لماذا هم الناس اصبح الرياء والسمعة. لا تقديم الخير والعون. لماذا ألسنة من مسؤول عنا بأمكاني أن أقول مثل العسل. لكن معنا للأسف وأقولها بكل أصرار وثقه...ٌَ.......ْ... زفت أو بالأحرى أسوأ مما تتخيلون.
للمعلوميه نحن لدينا أحاسيس ومشاعر وقلوب نابضة. نحن مثلكم لا ينقصنا سِوى النظر وهذا ليس له تأثير واضح لهذه الدرجة.
لا نريد من الجميع النظرة الدونيه والرحمه الزائده والتعامل الحساس. والقلق المريب. لأن هذا يحطمنا ويميتنا. لا يقوينا ويسعدنا.
ارجوا أن يكون كلامي محط اسماعكم لا كلام فارغ ليس له جدوى. ومعنى.
فقدنا البصر ليس العقل. والثقة.
لكن مجتمعنا ومعلماتنا ومن حولنا هم من افقدونا. ثقتنا بأنفسنا.
قلت هذا الكلام عن واقع عشته وذقت المراره. ألى ان تفجرت وعبرت هنا.
اكرر لا أريد رحمه وشفقه وحنان ليس له هدف ولا أدري من أين مصدره.
لأن بفعلكم هذا تسمون أبداننا. دون أن تشعرون بنا.
امااانه واماانه من يقرأ هذا الموضوع ينشره بقدر ما يستطيع.
هذه امانتي ومن لم ينفذها لن اسامحه. على عدم نشر هذا الموضوع.
اكرر لا نريد شفقه ورحمه بل نريد تعامل سوي. يشعرنا بأننَ أناس طبيعيين. لا ينقصنا ذلك الشيء المريب العجيب.
دمتم بسعاده لا تزول.
من أراد التواصل مع كاتبة الموضوع
تجدون هنا الموضوع الأصلي :
http://www.blindtec.net/showthread.php?t=5368
تقبلوا خاالص شكري، وفاائق تقديري واحترامي ...
ودمتم بحفظ الله ورعايته ...