فقدنا بفقدكِ أختا وأم وبحنا الفراق دموعا ودم.
وأبصرت فقدكي في طفلة تخطت على ناضريكي الُظَلم.
وأحسسته في دموع اللواتي كسرن بكفكِ قيد الألم.
فلم تكُ مثلكي في حبهن ولن تكُ مثلكي فاطم أم.
ويبكي فراقكي كل معاق وكل كفيف وكل أصم.
وكل الذين زرعتي بهم بذور الصفاء ومسك القيم.
وقفتي حياتكي للمعسرين أضاءت أناملكي المدلهم.
بذلتي ليسعد أهل الشقاء سهرتي ليهنأ أهل السَقَم.
وكنت لحوى السفير الأمين وآدم قصر عنكي وغم.
فما موطن كان للبر إلا وكنتِ به السابق المبتسم
إلى جنة الخلد في الصالحين جوار المفدى شفيع الأمم.
جزاكي الأله بخير الجزاء وأجزلكي بالثواب الأعم.
وصبرنا عنكي ما قدمَته يداكي لنا من عظيم النعم.