حياك الله أستاذنا الغالي ماجد،
منكم نتعلم البذل والعطاء،فأنت كما يقولون راعي الأَوَّلى