بينما يسعد معظم الصبيان وهم في سن العاشرة "بألعاب الفيديو" لم يكن هذا كافياً بالنسبة ديلان فيل. تجمع هذا الصبي الذي تربطه علاقة وثيقة للغاية بجدته شيري التي أصيبت بالعمى منذ عقود ولم تستطع بسبب هذه الحالة مشاركته في لعب ألعاب الفيديو التي يفضلها.
لذلك قرر ابتكار واحدة لها. يقول ديلان أنه يحب ألعاب الفيديو لذا فأنه حاول إيجاد طريقة تجعل جدته تشاركه اللعب فيما يحب.
ولابتكار اللعبة قام ديلان بتحميل "GameMaker" وهو البرنامج الذي يتطلب مجهود كبير لابتكار ألعاب فيديو، وبعد تدوين بعض التصميمات في دفتر الملاحظات، اختار تصميم المتاهة وشخصية كويكي لتكون البطل في اللعبة(وهو الشخصية الذي رسمها والده عندما كان في المدرسة الابتدائية). تسعى هذه الشخصية إلى العثور على البيضة الذهبية وتحتوي هذه اللعبة على أصوات توضح التقدم الذي أحرزه.
كما أن الطريق إلى البيضة الذهبية مرصع بالماس ولكن الطرق المتفرعة ممتلئة بالعناكب والتي قد تؤدي إلى ضرب اللاعب بالديناميت وتنتهي اللعبة. كان الصوت آداة قوية عند جدة ديلان لكي تمكنها من التنقل في اللعبة كما أنه قام بربط كل حركة بصوت محدد أثناء السير في المتاهة ومنبهات صوت لمعرفة إذا كانت تقوم بفعل الأشياء بشكل صحيح أو خاطئ. عثر ديلان على بعض الخلل بعد أول مرة لعبت فيها شيري اللعبة فقام ببرمجة اللعبة. يقول مدرس العلوم بأنه يعلم مدى الحب الذي يكنه ديلان لجدته كما أن مشروعه فريد للغاية.
http://www.elfagr.org/index.php?opti...9%87&Itemid=81