يطلق الفريق السعودي للتقنية، منتصف شهر إبريل الجاري، المؤتمر الثاني للتقنية؛ وذلك في مقر جامعة ميزوري في مدينة كانساس، بمشاركة عدد كبير من الطلاب السعوديين المهتمين باستخدامات التقنية في مختلف المجالات، وبالتعاون بين الأندية السعودية في جامعة ميزوري وجامعة أفيلا. وسيقدم الطلاب السعوديون من المبتعثين لعدد من الجامعات الأمريكية أوراقاً وورش عمل علمية تتعلق في مجملها بأهمية الدور الذي تلعبه التقنية الحاسوبية الحديثة في حياة البشرية وتنمية المجتمع. وبيّن رئيس منظمة الفريق السعودي، المبتعث عبدالعزيز الزامل، أن النجاح الذي أحرزته النسخة الأولى من المؤتمر الذي استضافته جامعة أفيلا وطرحت خلاله الكثير من أوراق العمل العلمية؛ اعتُبر محفزاً للفريق لاستمراره في تنفيذ مؤتمره الذي تَوَسّع هذا العام في كم وكيف البرامج التدريبية وورش العمل المطروحة ضِمن أجندة البرنامج. وأوضح “الزامل” أن المؤتمر سيقام في الخامس عشر من إبريل من الساعة

أكثر...