دخلنا الشهر الثالث في 2019 وفيسبوك لا تزال حبيسة انتهاكاتها لبيانات المستخدمين كما الأعوام السابقة ونخص بالذكر عام 2018 الذي اقتض بكم واسع من الاختراقات التي عرضت معلومات ملايين المستخدمين للخطر بالإضافة لانتهاكاتها المتتالية لبياناتهم ومشاركتها مع أطراف خارجية؛ دون تمكين المستخدم من التحكم بالبيانات الملتقطة عنه عبر تطبيقات الطرف الثالث بغض النظر عن الوعودات …
التدوينة تطبيقات أندوريد شهيرة ضمنها تطبيقين للصلاة ترسل بيانات مستخدميها لفيسبوك ظهرت أولاً على عالم التقنية.


أكثر...