يبدو أننا مقبلون على بوادر أزمة دبلوماسية أو سياسية، بين كوريا الجنوبية واليابان، قد تلقى بظلالها على أولمبياد طوكيو 2020، والتى ستقام بعد شهور قليلة من الآن.

صحيفة "تيلجراف" أشارت إلى أن مسؤولين أولمبيين من دولة كوريا الجنوبية، طالبوا دولة اليابان بحظر علم "الشمس المشرقة" فى أولمبياد طوكيو 2020، بعد مزاعم أن هذا العلم يرمز إلى غزو واحتلال الإمبراطورية اليابانية لأجزاء كبيرة من المحيط الهادى وآسيا القارية في الثلاثينيات والأربعينيات، وأسموه بأنه "ماضى البلاد العسكرى والإمبراطورى".

كيم بو يونج، أحد المسؤولين باللجنة الأولمبية الكورية الجنوبية، قال إن دولته تقدمت بهذا الطلب إلى اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، خلال اجتماعات اللجنة الأولمبية الوطنية فى طوكيو، ولكن المنظمين اليابانيين رفضوا حظر العلم، الذى يصور 16 شعاعًا أحمر ينبعث من الشمس، معللين ذلك بأن العلم ليس له أى دلالات سياسية.

من جانبها أدانت كوريا الجنوبية رفض اليابان[/URL] لحظر صور العلم الإمبراطورى السابق للشمس المشرقة من دورة الألعاب الأولمبية، واصفين ذلك بأنه "ينتهك الروح الرياضية، فى المقابل، ذكرت تقارير كورية جنوبية، أن مايحدث بين كوريا واليابان، قد يؤدى فى النهاية، إلى اتحاد كوريا الشمالية مع الجنوبية.

ويذكر أن الدولتين تشهدان حاليا حالة من التوتر، بسبب قضايا تجارية، وتهديدات بإنهاء اتفاقية لتبادل معلومات استخباراتية عسكرية
https://arabic.sport360.com/.