جريدة عكاظ.* أجهزة ملاحيّة * ولعلّ أفضل التطورات التقنية في مجال مساعدة المكفوفين كانت إطلاق أجهزة الملاحة «جي بي إس» التي تستطيع معرفة موقع المكفوف وإشعاره صوتيّا بقربه من تقاطع ما وإخباره عن المطاعم أو مواقع الحافلات القريبة منه. ولكنّ هذه التقنية لا تستطيع الوصول إلى دقّة عالية في تحديد موقع المستخدم، الأمر المهمّ للمكفوفين، حيث تقرّب مكان المستخدم إلى حوالي 30 ـ 40 مترا. ولذلك قام الإتحاد الأوروبيّ بتطوير نظام اسمه إغنوس Egnos ، يستطيع تقريب موقع المستخدم إلى بضعة أمتار فقط عن طريق شبكة لاسلكيّة. ويتمّ استخدام شبكة من محطات تقوية الإشارة اسمها سيسنت SisNet من أجل التغلبّ على ضعف الإشارة الناجم عن كثرة المباني المحيطة. ومع انخفاض أسعار أجهزة جي بي إس وزيادة توافقها مع تقنية إغنوس، ووفرة مواقع الاتصال بالإنترنت اللاسلكيّة وانخفاض تكاليفها، فإنّ اعتماد المكفوفين على هذه التقنية أصبح يشكل عاملا أفضل من اعتمادهم على الكلاب التي تدلّهم على التقاطعات أو مواقع الحفريات، والتي قد تخطئ أحيانا. ويمكن لهذه الأجهزة أن تستقبل إشارات صوتيّة من المستخدم وتبثها إلى مواقع خاصة يراقبها مختصون يقومون بأداء اللازم إن شعر المستخدم بضياعه أو إن أصابه حادث أو مكروه ما، الأمر غير الممكن عن طريق الكلاب.